الرئيسية / أخبار الموقع / وفاة الأخ العزيز: أحمد الشعيوين “مالك الحزين”. إنا لله وإنا إليه راجعون.

وفاة الأخ العزيز: أحمد الشعيوين “مالك الحزين”. إنا لله وإنا إليه راجعون.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره. تلقينا نبأ وفاة الأخ العزيز أحمد الشعيوين المعروف بمالك الحزين.
وأحمد كان من الأعضاء المؤسسين لموقع تقنيات المكفوفين منذ 2010، وكانت له إسهامات عظيمة في خدمة المكفوفين أين ما كانو.
كان لا يألو جهدا في خدمتهم دون مقابل، كان يعمل بجد وإخلاص منقطع النظير.
ترك لنا أحمد العديد من الشروحات والموضوعات التي قام بكتابتها طوال مسيرة الموقع، عمل معنا في كل ظروف الموقع، منذ أن كان موقعا صغيرا لا يعرفه أحد، إلى اليوم.
كان متحمس جدا لإنجاز مشروعنا الجديد، وكان سعيد جدا لأنه سيقوم بالإشراف على دليل التطبيقات لنظام التشغيل ويندوز، وكذلك الشروحات الصوتية، كنا نسند إليه أصعب الأعمال دائما، لمعرفتنا بحبه للعمل وخدمة إخوانه المكفوفين.
مهما كتبت وقلت عن مالك الحزين فلن أوفيه حقه، فقد كان شعلة مضيءة في سماء المكفوفين، قام مؤخرا بتأسيس مبادرة التطبيقات غير المتوافقة، وكان يقوم بمراسلة المطورين وكتابة ملاحظات حول التطبيقات غير المتوافقة ليكون مرجعا. لقد طلب منا عدم الإفصاح عن مؤسس المبادرة وكان يحتسب الأجر عند الله تعالى.
أجد نفسي غير قادر على الكتابة من هول الصدمة، لكن هذه هي سنة الله في خلقه.

رحمك الله يا صديقي العزيز رحمة واسعة، وتغمدك فسيح جناته، وتجاوز عن سيئاتك، كان أحمد أخي وصديقي منذ زمن، لا يمر يوم لم نتواصل فيه إلى بادرني هو بالسؤال، كان يكتب لي في كل صباح ومساء سائلا عن أحوالي، كان يخبرني بكل أفكاره، طموحه، مشاريعه التي يخطط إنجازها.
أسألكم الدعاء لأحمد فما أحوجه إليه اليوم.
اللهم ارحمه رحمة واسعة، اللهم أعنا على فراقه، اللهم اجزه عنا كل خير، اللهم أكرم نزله، اللهم نقه من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.
رحمك الله يا صديقي العزيز، إنه يوم حزين لموقع تقنيات المكفوفين وإدارييه وأعضاءه، فقد فقدنا من كان يمدنا بالنشاط والعزيمة.

ختاما، تتوجه إدارة تقنيات المكفوفين بأصدق التعازي لأسرة الفقيد، نسأل الله أن يصبرهم ويعينهم على فراقه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن ali

كفيف أعمل في مجال تقنية المعلومات. أعشق التقنية بكل ألوانها، مهتم بأجهزة آبل، وتطوير المواقع، ومؤسس موقع تقنيات المكفوفين.

18 تعليق

  1. تعليق بواسطة:

    الله يرحمه ويجبر مصاب اهله ومحبيه

    انا لله و انا اليه راجعون

  2. تعليق بواسطة:

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    والله الذي لا إله إلا هو لا أدري ماذا أقول، أقسم بالله أني غير مصدق أنه صديقي أحمد لا غيره؟ يا جماعة لعلكم مخطئون، إنّها مصيبة كبيرة وقعت على قلبي لا تشبه إلّا مصابنا بوفاة الأخ هاني رحمه الله. ولكن يا إخوان أمس كنت معه والله، أمس أمس، في غرفة playroom فأحس بهول المصيبة، والّتي وقعت عليّ وقع الصاعقة. لا إله إلا الله، والله لن أستطيع إكمال ما أكتبه بسبب عدم قدرتي على التركيز في ما قدد بدأت به. كيف توفّي؟ هل أثناء نومه أم حصل له شيء آخر؟ إنّ العين لتدمع، وإنّ القلب ليخشع، وإنّا على فراقك يا أخي وصديقي الغالي أحمد لمحزونون، ولا نقول إلّا ما يُرضي ربّنا، لقد كان يعمل عمل 4 أشخاص معنا في الإدارة، ووالله سنشهد بعده فراغاً كبيراً، خاصّةً أنّه كان متحمّساً للعمل معنا خلال الأسابيع القادمة بعد أن انتهى من اختباراته، والله إنّ الموت لا وقت له، كلّما أسمع عن وفاة شخص بعمري، بعمر الشباب، أزداد يقيناً أنّه ما للموت حدود. اللهم ارحم فقيدنا وتجاوز عن زلّاته واغفر له ذنوبه كلّها إنّك على كل شيءٍ قدير. دعواتكم الصاااااااااادقة لأخينا الآن فإنّه سيُسأَل بعد ساعات.

  3. تعليق بواسطة:

    محمد الحمود

    لا حولَ ولا قوةَ إلّا بالله, لا حولَ ولا قوةَ إلّا بالله, الله يرحمه ويغفر له ويجمعه مع الصديقين ويصبر أهله ويتجاوز عن سيئاته.
    انصدمت عندَ قِراءة عنوان الخبر ولم أُصَدِّق إلّا عندَ آخر الكلمات, إنّا لله وإنّا إليهِ راجِعون.
    ولاكن أتساأل بِكُلِّ حزن وأسى, ما سبب وفاته, وهوَ بحسب ما أعرف بعمر الورد؟.

  4. تعليق بواسطة:

    لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا
    انا اقول اشاعة
    انا لله وانا اليه راجعون
    ممكر ونكير موجودين لا محالة ابد ما اسمك
    باذن الله يقول احمد
    ربك الله دينك الاسلام
    ولا تزول قدمه قال ربه ماذا افنيت بعمرك
    فبماذا يقول
    عساه وعسانا بالشهادة فنلقى محمد صلى عليه وسلم
    وابا بكر
    سبقنا احمد

    • تعليق بواسطة:

      اللهم تولى الفقيد الغالي برحمتك الواسعة و اسكنه فسيح الجنان و الهم اهله و محبيه الصبر و السلوان ,و إنا لله و إنا إليه راجعون

  5. تعليق بواسطة:

    السلامُ عليكم ورحمة اللَّهِ وبركاتُه.
    إِنّا لله وإِّنا إليه راجعون.
    والله يا أخي صدمتِ لا تعينني على الكتابة ولا حتى التأَمُّل بما يحدث.
    والله أمس كُنّا نتحدث على Skype
    وكان الفقيد يحدثني عن طموحه وإصراره على إكمال دراسته الجامعية وأن يكون أحد أساتذة اللغة الإنجليزية التي يعشقها.
    ولكن قدر الله وما شاء فعل.
    ويبقى السؤال ما سبب وفاته.
    أنا لا أصدق ما يحدث.
    لكن نسلم لقضاء الله وحكمه.
    رحمك الله يا أحمد.وأسكنك فسيح الجنان.
    اللهم صبرنا وصبر أهله يا رب.

  6. تعليق بواسطة:

    متعب المري

    سبقتنا يا احمد
    اانت الآن امام الله
    وانت سترى الحبيب وآله وصحَابته وموسى وهارون والنعيم

  7. تعليق بواسطة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    عظم الله أجرنا وأجركم جميعاً في فقيدنا الغالي أحمد الشعيوين رحمه الله, رحمك الله أخي وصديقي العزيز أحمد رحمةً واسعة, وغفر لك وتجاوز عنك, وأسكنك فسيح جناته ياااااااااااا رب, ادعوا له يا إخوان, فهو بأمس الحاجة لدعائكم الآن, اسأل الله لك الثبات عند السؤال, ويوم الفزع الأكبر, اللهم احشره مع الأنبياء والصديقين والصالحين يا رب, كنت والله أخاً وصديقاً عزيزاً, وأسأل الله العظيم أن نلتقي في دار الخلود, في جنات النعيم يا رب العالمين, والله عند سماعي بالخبر, صُدِمْتُ كثيراً, بل أنني لم أصدق في البداية,و ولكن هذه هي سنة الله, فالموت لا يعرف صغيراً ولا كبيرا, كلنا سنموت, الدنيا هذه دار فناء, الله يحسن خاتمتنا جميعاً يا رب.
    وحسب ما عرفت والله أعلم, أنه مات بسبب سكتة قلبية, بذل الكثير والكثير في سبيل خدمة المكفوفين دون أن يطلب مقابل, الله يرحمه ويعوض روحه الجنة.

  8. تعليق بواسطة:

    محمد الحمود

    الله يرحمه ويغفر له ويجعل قبره عليه برداً وسلاماً.
    يا الله أمس كانَ بيننا, وموضوعه ما زالَ في مُقَدِّمة الموقع.
    شراء برنامج Internet Download Manager وتفعيله لمدى الحياة خطوة بخطوة
    اللهُمَّ تَغَمَّدهُ بِرَحمتك.

  9. تعليق بواسطة:

    السلام عليكم ورحمة الله.
    أولا أسأل الله للفقيد الرحمة والمغفرة، فقد استيقظت في السادسة من صباح اليوم على نبأ وفاته بعد أن أبلغني به أحد الأصدقاء باتصال. ثم رأيت أن الرفاق مجتمعون لمناقشة الموضوع وتحديد صحته من عدمها.
    انضممت إليهم، لنتأكد سويةً من صحة هذا الخبر الجَلَل، الذي قد هزني حتى أعماقي.
    لقد كان أحمد يرحمه الله من أكثر الإداريين تميزًا في إدارة هذا الموقع والكل يشهد على هذا، كنت أستمتع بالعمل معه في مجال الإدارة عندما كُلِّفْتُ بالعمل مع فريق تقنيات المكفوفين في سنة من السنوات.
    وقد كنت أعرف الرجل شخصيًّا، كان نعم الصَدِيق والمُعِين، لا يحب أن يجرح أحدا أو يتلفظ على أحد، وكم كنت أتمنى لقاءه عندما أسافر إلى مدينة الدمام ولكن قدر الله كان أسرع.
    ثانيًا: أستَبِيحُكُم عُذْرًا في سرد تفاصيل حادثة وفاته كما رواها لي الأخ عبد الله المسلم بنفسه، حيث كان أحمد يعاني في الآونة الأخيرة من ألم في الكتفين والحلق، وكان ليلة أمس يزور عبد الله في منزله، تبادلَا الضحكات عاليا، حتى أنها وصلت إلى الجيران.
    وتقريبا عند الثانية عشر والنصف صباحًا، طلب أحمد من عبد الله جلب الماء دون أن تظهر عليه أي علامة من علامات الإعياء، قال له بلهجة عامية بسيطة: “قم بس جيب ماي قم”
    قام عبد الله لجلب وِعاء فيه ماء، وعندما دخل إلى الغرفة التي كان فيها أحمد، سمعه يصدر صوتًا مكتومًا وكأنما يكتم ضحكه، سأله عن كأسه فلم يجبه، وظل على ما هو عليه.
    عثر على الكأس وكان كل شيء قد هدأ حينئذ، تلمس عبد الله أحمد ليجد جبينه متعرقًا، وضع رأسه على صدر أحمد، فلم يسمع لقلبه نبْضًا، فأدرك حينها أنه قد فارق الحياة.
    قال لي عبد الله صباح اليوم: “قلت له قبلها بنصف ساعة إن قلبي ناغزني عليك، فانتبه على نفسك” ليموت أمام عينيه بعدها.
    رحمك الله يا أحمد وأسكنك فسيح جناته، وجمعنا بك في جنات النعيم، وألهم أهلك الصبر على ما أصابهم. 🙁
    اللهم ارحم الفقيد، اللهم ارحم الفقيد، اللهم ارحم الفقيد. :'(

  10. تعليق بواسطة:

    إنا لله وإنا إليه راجعون, غفر الله له وأسكنه فسيح جناته, ولله الأمر من قبل ومن بعد.

  11. تعليق بواسطة:

    يا جماعة الخير جيت أكتب لكم وأنا بقلبي شي ما يوصف، النوم مجافيني من يومين. فعلا سحابة حزن أظلت المكفوفين جميعا. ووالله إني لأدعو له في كل لحظة أمس ما قدرت تقطع قلبي وانا أبكي من هول الصدمة.
    من ينسى؟ من ينسى ذيك اللحظات اللي قضيناها سوا ولو كانت بعيدة لكنها كانت جميلة.
    أحمد وعلاء وفواز عبد الرحمن، هاذولا كانو شلتي في فترة من الفترات كنت أقضي يومي معهم من الصبح إلى الليل. كنا نتشارك أبسط الأشياء سوا، كنت أنرفز أحمد الله يرحمه فيغضب ويسكر المكالمة بعدين يرجع وكأن شي ما صار.
    أذكره لما كان يطلب من المطعم اللي جنب بيتهم، مرة كباب ومرة برقر، ومرات إذا حمسته أنا ياكل من كنتاكي.
    ماراح أتكلم عن المنتدى وإسهاماته فيه، لأن هذا مو الشي اللي جيت أتكلم عنه.
    يا عيال والله كان إنسان رائع في حاله، قسم بالله مثله ينشرى بالمال.
    تخيلوا قمت الصبح واللا ألاقي كل شي، اختفى كلمح البصر.
    ما أقول لكم إن علاقتي كانت معه قوية قبل وفاته الله يرحمه لكن، كان له مكان بقلبي وما حسيت بالوجع إلا بعد ما، فقدته. 🙁

    أنا اللي فرطت فيه.

    جد أقول هالشي وماني ندمان، أنا اللي استسلمت لدنيا دنية ضيعته مني.
    كنت أبغى أقابله لما أروح الشرقية، وما لحقته. وعلاء شعراوي كنت أبي أسافر مصر بس عشانه، وما لحقته هو الثاني.
    الله يرحمهم الاثنين، ويجمعني فيهم والله إني مو قادر أنام من كثر ما أفكر فيه فكيف بأهله وكيف بعبد الله اللي مات بين يدينه؟
    يا رب تربط على قلوبنا وقلوبهم وتعيننا وإياهم، لا تنسونه من الدعاء في رمضان الله يبلغنا إياه لا فاقدين ولا مفقودين.
    مدري بس، حبيت أعلق بهالتعليق عله يكون متنفس لي، وكل ما حسيت بحزة الصدر اللي حاس فيها الحين، راح أرجع وأكتب هنا.
    يا رب تجاوز عنه يا رحيم.

    • تعليق بواسطة:

      السلام عليكم ورحمت الله وبركاته واللهي يا أخوة ما أدري ما أقول لكن أقول أن لله وأن أليه راجعون أن لله ما أخذ وما أعطى وكل شيء عنده بمقدار هو كأس لا بد أن نشرب منه جميعا لكن أحبائي في الله لا بد علينا أن نتعظ من ماتا قبلنا المهم أخواني في الله أرجو وضع مشاركات الأخ كلها في مكان ولو له سيرة ذاتية مسجلة بصوته ضعوها هنا للذكرى لعل الله يجمع بيننا في جنان عدن اللهم أمين ويا أخوتي في الله ادعو له بالمغفرة والرحمة ولكل من مات قبلنا اللهم اغفر لنا ولهم وارحمنا وارحمهم وتب علينا وعليهم اللهم أمين

  12. تعليق بواسطة:

    محمد الحمود

    والله أنا إلّي لا يربطني به شيء غير أنني أعرفه إداري رائع في تقنيات المكفوفين مات قلبي عليه, فَكَيفَ أصدِقاءه المُقَرَّبين.
    دعواتَكم له, ولا تَنسوه في شهر رمضان الفضيل, والله في كل صلاة أدعيله.
    أخي أبو أحمد, بإمكانك تَصَفُّح ما قامَ بِكِتابته من حروف ذهبية على هذا الرابط:
    http://www.blindtec.org/pauthor/ahmadb

  13. تعليق بواسطة:

    أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ اُلِمَّ بِدَائهِ، إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أوَانِهِ.

    رحمك الله يا غالي

  14. تعليق بواسطة:

    رحم الله مالك الحزين رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه وأحباءه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

    هذا حكم الله يا أحبائي والموت لا يعرف صغيرا ولا كبيرا، هو قدر متى ما أنزله الله بالمرء نزل فلا ينتظر مرضا ولا منعطفا، فالله الله لا يرين الله منكم إلا ما يحب، ولنكثر الاستغفار لأخينا ألحقنا الله به في جنات الخلد إنه جواد كريم.

  15. تعليق بواسطة:

    إِنّا لله وإِّنا إليه راجعون.
    الله يرحمه كان شخص محترم جدا.

  16. تعليق بواسطة:

    أبو محمد الغزاوي

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    الله يرحمه و يلهم أهله الصبر و السلوان
    أنا و الله لم تكن تربطني به علاقة شخصية و لكني كنت أعرفه و أحترمه و أقدره من خلال أعماله الجليلة التي أثرى بها هذا الصرح العظيم و التي أسأل الله العلي القدير أن تكون في ميزان أعماله الصالحة اللهم آمين يارب
    مصابنا جلل الله يصبر الجميع على فراقه ولكن يا جماعة هذا حال الدنيا كلنا أموات أولاد أموات
    اللهم لا تحرمنا أجره و لا تفتنا بعده و إغفر لنا و له

إلى الأعلى